عودة
الفن المفتوح

الملكة نفرتاري تُبعث من جديد في هيرميتاج في سان بطرسبرغ

تم النشر في ١٩ يوليو ١٧

 

الفن للجميع. حكايةٌ، تمتزح مع التاريخ، لتمنح الحياة للخرافات والأساطير.

القصة التي تم تصويرها في معرض "نفرتاري ووادي الملكات" تعود إلى الحياة على طول ضفاف نهر النيل في طيبة؛ حيث تم دفن أعظم أنصار المملكة الجديدة (1550-1069 قبل الميلاد).

 

من بين هذا التراث، تبرز مقبرة الملكة نفرتاري. كانت زوجة رمسيس الثاني واعتبُرت التجسيد للإلهة حتحور. تم اكتشاف التابوت الحجري في عام 1904 في رحلة استكشافية تولى تنظيمها المتحف المصري في تورينو، وهو نفس المؤسسة التي ساعدت في إقامة هذا المعرض، والذي أصبح الآن في متحف هيرميتاج في سان بطرسبرغ.

 

 

يضم المعرض أكثر من 250 قطعة بما في ذلك المنحوتات، واللوحات، والبرديات الجنائزية، والأغراض المتعلقة بالحياة اليومية. كنزٌ لا يقدر بثمن محفوظ لتسليمه للأجيال الجديدة، وذلك بفضل التزام لافاتزا المستمر بدعم المتاحف الفنية الوطنية والعالمية الكبرى.

 

إنه شغف علينا تعزيزه ومشاركته، لأن الوصول إلى الثقافة يعني حماية ماضينا، وتعزيز الحاضر وإلهام المستقبل.

 

لقد وجدنا مقالات أخرى قد تحظى باهتمامك ...

المجلة
"لوس فيلانت" تضيء جوجنهايم فينيسيا

الفن المفتوح

اعرف المزيد
المجلة
ليزا هوك تلوّن Nuvola بفنها

الفن المفتوح

اعرف المزيد
المجلة
يفتح متحف جوجنهايم نيويورك أبوابه لأصحاب الرؤى الحالمة

الفن المفتوح

اعرف المزيد
المجلة
من وراء TOILETPAPER: ماوريتسيو كاتيلان

الفن المفتوح

اعرف المزيد
المجلة
الملكة نفرتاري تُبعث من جديد في هيرميتاج في سان بطرسبرغ

الفن المفتوح

اعرف المزيد
المجلة
الفن والثقافة

بيان

اعرف المزيد