عودة
برنامج دراسة القهوة

قهوة من القلب

يشرع طلاب برنامج دراسة القهوة في رحلة ستقودهم إلى مزارع القهوة في جمهورية الدومينيكان. بالنسبة لكانيكا وأصدقائها، تبدأ تلك الرحلة في تورينو، موطن لافاتزا. 

تبلغ كانيكا جوشي من العمر 24 عامًا، لكنها لم تكن قد صنعت قهوة باستخدام ماكينة الإسبريسو من قبل. ليس في عاصمة القهوة الإيطالية، وهي تورينو بالطبع.


وأتيحت لها الفرصة لتُجربها وهي تستعد للقيام برحلة مفتوحة هي وثلاثة من زملائها في برنامج دراسة القهوة إلى القلب النابض لمزارع القهوة في جمهورية الدومينيكان ومجتمعاتهم.

كان من المفترض أن يُنظم برنامج هذه الرحلة بشكل عكسي: من الاستمتاع بالقهوة في شوارع تورينو، إلى مصادرها في مزارع الكاريبي.

تقول كانيكا: هناك في مسقط رأس لافاتزا، تتمتع تجربة تناول القهوة بمنزلة خاصة.

"ثقافة القهوة في تورينو لها طابعها الخاص. هنا، يعيش الناس لحظة تناول القهوة بكل كيانهم، ولا يستخدمونها فقط كوسيلة بسيطة لتعزير طاقتهم.

قبل أن يتم تناولها في فناجين الإسبريسو الإيطالية الشهيرة، أو في المقاهي في جميع أنحاء العالم، تعتبر القهوة محور العمل الإبداعي والحرفي الذي لا يكل، كما تعلمت كانيكا في مركز Lavazza Training Centre وهي جامعة قهوة حقيقية (وبالمناسبة، هو المكان الذي صنعت فيه كانيكا أول قهوة إسبريسو مخمرة في ماكينة الإسبريسو!).

لكن القهوة، ويجب أن تكون، أكثر من مجرد منتج. على مدار كل خطوة في دورتها، من الإنتاج إلى الاستهلاك، تُلامس القهوة حياة الأفراد والمجتمعات في جميع أنحاء العالم.

لذلك تعتبر المسؤولية الاجتماعية للشركات (CSR) قيمة أساسية يجب أن تركز عليها جميع العلامات التجارية للقهوة. المساواة بين الجنسين، وظروف العمل الكريمة، والأجر العادل، والاستدامة: كل هذا وأكثر ضروري لتعزيز مرونة مجتمعات زراعة البن.

كانت مفاجأة لكانيكا عندما اكتشفت من خلال مؤسستها أن لافاتزا تدعم مزارعي القهوة بالأدوات والاستثمارات والتدريب، بغض النظر عما إذا كانوا سيصبحون شركاء عمل أو لا. وهي تعتقد أن هذا هو النهج الذي يحتاجه العالم.

img_02-csp-kanika
img_03-csp-kanika
"لافاتزا لا تستثمر الأموال فحسب. بل تستثمر أيضًا المشاعر فيما تفعله."

سرعان ما انتهى وقت الطلاب في تورينو. المحطة التالية - منطقة البحر الكاريبي.