فاليريا موسكا

فاليريا مارغريتا موسكا طاهية وباحثة ومديرة مختبر Wood*ing لأبحاث الطعام البري، وهو أول مختبر عالمي يتخصص في إجراء أبحاث على الأغذية البرية وفهرستها لاستخدامها لأغراض الاستهلاك البشري. تُشارك فاليريا في العديد من المؤتمرات المحلية والدولية التي تناقش هذه القضية، وتعمل مُستشارة للعديد من مؤسسات الطهي الراقية في جميع أنحاء العالم. تعمل بشكلٍ وثيق مع العديد من المنظمات المحلية والدولية التي تهتم بإجراء الأبحاث المُتعلقة بالبيئة والأغذية المُستدامة، ومنها Mountain Wilderness، وERSAF، وLegambiente، ومختبر Nordic لأبحاث الطعام. فاليريا هي مؤلفة «Wild Mixology» الذي نشرته دار Mondadori، وهو كتاب يُطبّق فنيّات وأساليب الطهي على فن المزج بين المذاقات؛ لتكون النتيجة إبداع مشروبات بالاعتماد حصرًا على الأغذية النباتية المحلية البرية واستخدام أساليب مُبتكرة عند التعامل مع الخامات وحفظها. في خريف عام 2017، افتتحت بار Wood*ing في مدينة ميلانو، وهو البار الأول من نوعه في العالم الذي تُقدّم فيه الأطباق والكوكتيلات المُعدة حصريًا من مكونات برية. وقد أصدرت كتابها الجديد في شهر نوفمبر.

wood*ing – مختبر أغذية برية هو مختبر مُتخصص في إجراء الأبحاث والتجارب للكشف عن صلاحية استخدام الأغذية البرية للاستهلاك والتغذية البشرية. نعكف على دراسة وتجميع وتصنيف واختبار النباتات البرية، أو الأجزاء التي تُعد صالحة للأكل ومناسبة للاستخدام البشري: كيفية استخدامها وإعداد المنتجات منها وحفظها. تُعد الأغذية البرية المتوفرة في نظمنا البيئية موردًا لا غنى عنه في الطهي، ورمزًا ثقافيًا بارزًا، وتتميز هذه الأغذية بانعدام تأثيرها تقريبًا على كوكبنا الأزرق. يسهل نسيان هذا الاتجاه وتنحيته جانبًا، فلقد اعتدنا شراء ما نأكله من أرفف السوبر ماركت، أو اختياره من بين أصناف قائمة الطعام التي يقدمها المطعم، حيث نحصل عليه في الحال، ولا نتكبد عناء إنتاجه. يدفعنا إدراك مدى إمكانية استخدام المواد الغذائية التي تنمو تلقائيًا إلى السعي إلى زيادة المعرفة والإلمام بعالم النبات ودراسته، والتعرّف على النباتات المتوفرة، وكيفية استخدامها في الوقت الذي نقترب فيه من أعتاب عالم النبات الشعبي، بالإضافة إلى فهم العلاقة المعقدة التي يرتبط عبرها الغذاء بوجودنا في الحياة وصحة الكوكب الأزرق وتوازنه. نجري أبحاثنا بعناية فائقة واحترام كبير للنظم البيئية؛ سعيًا منا إلى تحقيق الاستدامة الغذائية الحقيقية والمستمرة التي تتخطّى ما هو عضوي، وتتجاوز صفر كم، وتمزج بين الهوية الثقافية للأماكن، وتحمل ذاكرة الماضي والحاضر وتاريخنا الاجتماعي، وأهمية التنوع الحيوي التلقائي الطبيعي لأرضنا وموروثاتنا القديمة المرتبطة بثقافتنا. تنتج عن جمع النباتات والفواكه والبذور والجذور التي تنمو تلقائيًا، والبحث في أساليب الطهي الحرفي عند الأجداد، والتنوع الحيوي لمحاصيلنا القديمة، عقب إجراء الأبحاث، قاعدة بيانات لا حصر لها من المواد الوراثية المحلية والأنظمة والممارسات والأفكار الثقافية. قاعدة قادرة، في الوقت نفسه، على الحفاظ على هويتنا بأقوى صورها وأكثرها أصالةً، وتُفسح بثرائها المجال أمام إجراء تجارب طهي على أعلى المستويات تنقل نوايانا الصادقة بحماية البيئة.

فاليريا موسكا في أسبوع ميلانو للأغذية لعام 2018

الطهاة الآخرون

فيران أدريا
عرض السيرة

كارلو كراكو
عرض السيرة

ماسيمو بوتورا
عرض السيرة