الموقع الأثري
أثناء أعمال التنقيب في مركز إدارة شركة لافاتزا الجديد، اكتشف علماء الآثار بقايا كنيسة جنائزية في الزاوية بين كورسو باليرمو وفيا أنكونا. يعود تاريخها إلى المسيحية الأولى، وقد تم بنائها في الأصل على مقبرة كانت يومًا ما في الموقع نفسه.
وتم تعديل مشروع Nuvola لحماية هذا الاكتشاف المفاجئ والمهم بالتعاون مع Cino Zucchi Architects. تحتوي الكنيسة، ذات الصحن الواحد الذي يبلغ 12,70 مترًا × 20 مترًا، على سلسلة من المقابر، داخل محيطها وخارجه. من الصعب تأريخ المجمّع، إلا أن معالمه المعمارية تشير إلى الفترة بين النصف الثاني من القرن الرابع والخامس الميلادي. قد تكون الكنيسة مخصصة للقديس سكوندس الشهيد، الذي تم نقل آثاره داخل أسوار المدينة، عندما كان تحت تهديد غزو الساراكينوس، في بداية القرن العاشر.
تم تحديد مساحة المنطقة الأثرية بـ 1600 متر مربع، ويقع 400 متر مربع منها تحت مركز إدارة شركة لافاتزا الجديد. وسيتمكن المارة من رؤية بقايا الكاتدرائية بفضل المنطقة المزججة بمستوى الشارع والإضاءة الخلابة.
وقعت لافاتزا، ومدينة تورينو وSoprintendenza Archeologia del Piemonte اتفاقية لتطوير الموقع الأثري وتعزيزه، في يوليو 2014. ولضمان المحافظة الفعالة على المنطقة، تم تصميم غطاء معدني مع ألواح خشبية، ومعالجته بوضع طبقة نباتية كثيفة ولكنها خفيفة لحماية الموقع الأثري من الشمس ولتيسير جريان مياه الأمطار. يستطيع الجمهور زيارة الموقع على طول فيا باليرمو وفي الزاوية مع فيا أنكونا من خلال المسار الذي يحتوي على لافتات إرشادية.