ألفريدو روسو

يُمكنك الاستمتاع بقهوتنا في هذه المطاعم:

Dolce Stil Novo (قصر فيناريا).

ولد ألفريدو روسو في تورينو عام 1968، وقد وجد متُعته وشغفه في عالم الطهي وهو فتى لا يتجاوز عمره 13 عامًا، فقرر أن يصل بحلمه بعيدًا، وكانت البداية من خلال الالتحاق بمدرسة طهي؛ ليعزز بعد ذلك الدراسة بالعمل والتدرّج في المناصب في المطاعم الحائزة على ثلاث نجوم ميشلان في بييمونتي.

 

وبذلك، بذأت مغامرات ألفريدو في عالم الطهي، عبر رحلة مرت بأرقى المطابخ وساهمت في تعزيز جانبه الإنساني وإعداده لإبداعاته المستقبلية التي أحدثت ثورة في هذا المجال.

 

وفي عام 1990، انصبت جهوده على افتتاح مطعمه الخاص، Dolce Stil Novo، الذي أسسه بالتعاون مع زوجته ستيفانيا في بلدة سيريه الصغيرة في ضواحي تورينو. وكان المطعم الوحيد الذي يتمتع بموقعٍ ساحر فريد داخل قصر فيناريا، فكان موقعه أحد أسباب توافد الزوار إليه للاستمتاع بجماله وبهائه وإطلالاته التي تحبس الأنفاس. ولم تمر سوى ثلاث سنوات حتى حصد المطعم نجمة ميشلان.

وقبل نهاية عام 2008، ضمت منظمة اليونسكو قصر فيناريا إلى قائمة مواقع التراث العالمي؛ ليحظى مطعم Dolce Stil Novo بهذا الشرف أيضًا. لذا كان ألفريدو روسو ليس مجرد اسم يقترن بمطعم حائز على نجمة ميشلان، بل رمز لفلسفة أعمق وأوسع في عالم الطهي والضيافة تهدف إلى تطوير مفاهيم جديدة لسلاسل الفندق الصغيرة والكبيرة في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وأمريكا.

 

في عام 2004، رشّحه دليل l’Espresso للطهي للفوز بلقب أفضل طاهٍ شاب في إيطاليا.

Dolce Stil Novo


وقع اختيار ألفريدو روسو على اسم Dolce Stil Novo الذي يعني (أطباقٌ بشكل جديد) انطلاقًا من رغبته في تقديم أطباق بأسلوب طهي جديد بالمقارنة بالمطاعم الأخرى في المنطقة، ولا شك أن اختيار الاسم كان موفقًا. تعكس مأكولاته اعتزازه العميق بالماضي، وبحثه الدائم عن البساطة والخطوط والحلول التي تجمع بين روعة المذاق واللمسات المُبهجة. أطباقه لم تكن أبدًا مُكدّسة، فقد كانت نموذجًا للأناقة التي لا تشوبها شائبة ولا تخلو من البهجة.

 

 

الطهاة الآخرون

مورينو سيدروني
عرض السيرة

فيران أدريا
عرض السيرة

نوربرت نيدركوفلر
عرض السيرة

لوكا فانتين
عرض السيرة

ماسيمو بوتورا
عرض السيرة

ايغور ماتشيا وجيوفاني جراسو
عرض السيرة

كارلو كراكو